موقع قسم الجودة بإدارة المنيا التعليمية

قسم الجودة بإدارة المنيا التعليمية يرحب بالزائرين
موقع قسم الجودة بإدارة المنيا التعليمية

موقع توثيقي لقسم الجودة بإدارة المنيا التعليمية

موقع قسم الجودة بإدارة المنيا التعليمية يرحب بكم ويتمنى قضاء وقتًا ممتعا معنا
قسم الجودة يتقدم بالتهنئة القلبية للدكتور احمد مصطفى مدير الادارة لحصوله على المعلم المثالي على مستوى الجمهورية
يتقدم القسم بتهنئة خاصة للأستاذ الحسيني عبد العليم عضو الدعم الفني بالقسم لفوزه بجائزة المعلم المتميز على مستوى إدارة المنيا التعليمية وحصوله على لاب توب متمنين له دوام التفوق
يتقدم قسم الجودة بإدارة المنيا التعليمية بخالص التهاني القلبية لمدرسة المنيا الثانوية بنات بحصولها على الاعتماد والجودة متمنين لهم دوام التوفيق والتفوق
يتقدم قسم الجودة بإدارة المنيا التعليمية بخالص التهاني القلبية لمدرسة المنيا الثانوية بنات بحصولها على الاعتماد والجودة متمنين لهم دوام التوفيق والتفوق

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    الوسائل التعليمية مفهومها وفوائدها وأنواعها

    شاطر
    avatar
    طاهر حسن أحمد
    عضو جودة

    عدد المساهمات : 34
    نقاط : 97
    احترام القوانين : 0
    تاريخ التسجيل : 30/12/2010
    العمر : 45

    الوسائل التعليمية مفهومها وفوائدها وأنواعها

    مُساهمة من طرف طاهر حسن أحمد في السبت يناير 22, 2011 9:48 am

    لماذا سميت بهذا الإسم ؟



    تختلف مسميات الوسائل التعليمية من مستعمل لأخر ، فأحيانا تسمى وسائل إيضاح ، لأنها تهدف إلى توضيح المعلومات ، وتسمى أحيانا أخرى الوسائل السمعية والبصرية ، لن بعضها يعتمد على السماع كالمذياع ، والتسجيلات الصوتية ، والمحاضرات . . . إلخ ، وبعضها يعتمد على حاسة البصر كالأفلام الصامتة ، والصور الفوتوغرافية وغيرها ، وبعضها يستمل الحاستين كالأفلام الناطقة ، والتلفاز .

    غير أن الوسائل التعليمية بأنواعها المختلفة لا تغني عن المدرس ، أو تحل حله ، فهي عبارة عن وسيلة معينة للمدرس تساعده على أداء مهمته التعليمية ، بل إنها كثيرا ما تزيد من أعبائه ، غذ لا بد له من اختيارها بعناية فائقة ، وتقديمها في الوقت التعليمي المناسب ، والعمل على وصل الخبرات التي يقدمها المعلم نفسه ، والتي تعالجها الوسيلة المختارة ، وبذلك تغدو رسالته أكثر فاعلية ، وأعمق تأثيرا .

    مفهوم الوسيلة التعليمية : ـ يمكن القول إن الوسيلة التعليمية : هي كل أداة يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعلم والتعليم ، وتوضيح المعاني والأفكار ، أو التدريب على المهارات ، أو تعويد التلاميذ على العادات الصالحة ، أو تنمية الاتجاهات ، وغرس القيم المرغوب فيها ، دون أن يعتمد المعلم أساسا على الألفاظ والرموز والأرقام .

    وهي باختصار جميع الوسائط التي يستخدمها المعلم في الموقف التعليمي لتوصيل الحقائق ، أو الأفكار ، أو المعاني للتلاميذ لجعل درسه أكثر إثارة وتشويقا ، ولجعل الخبر التربوية خبرة حية ، وهادفة ، ومباشرة في نفس الوقت .

    دور الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم : ـ
    يقصد بعملية التعليم توصيل المعرفة إلى المتعلم ، وخلق الدوافع ، وإيجاد الرغبة لديه للبحث والتنقيب ، والعمل للوصول إلى المعرفة ، وهذا يقتضي وجود طريقة ، أو أسلوب يوصله إلى هدفه . لذلك لا يخفى على الممارس لعملية التعليم والتعلم ما تنطوي عليه الوسائل التعليمية من أهمية كبرى في توفير الخبرات الحسية التي يصعب تحقيقها في الظروف الطبيعية للخبرة التعليمية ، وكذلك في تخطي العوائق التي تعترض عملية الإيضاح إذا ما اعتمد على الواقع نفسه .

    وتنبع أهمية الوسيلة التعليمية ، وتتحدد أغراضها التي تؤديها في المتعلم من طبيعة الأهداف التي يتم اختيار الوسيلة لتحقيقها من المادة التعليمية التي يراد للطلاب تعلمها ، ثم من مستويات نمو المتعلمين الإدراكية ، فالوسائل التعليمية التي يتم اختيارها للمراحل التعليمية الدنيا تختلف إلى حد ما عن الوسائل التي نختارها للصفوف العليا ، أو المراحل التعليمية المتقدمة ، كالمرحلة المتوسطة والثانوية .

    ويمكن حصر دور الوسائل التعليمية وأهميتها في الآتي : ـ

    1 ـ تقليل الجهد ، واختصار الوقت من المتعلم والمعلم .

    2 ـ تتغلب على اللفظية وعيوبها .

    3 ـ تساعد في نقل المعرفة ، وتوضيح الجوانب المبهمة ، وتثبيت عملية الإدراك .

    4 ـ تثير اهتمام وانتباه الدارسين ، وتنمي فيهم دقة الملاحظة .

    5 ـ تثبت المعلومات ، وتزيد من حفظ الطالب ، وتضاعف استيعابه .

    6 ـ تنمي الاستمرار في الفكر .

    7 ـ تقوّم معلومات الطالب ، وتقيس مدى ما استوعبه من الدري .

    8 ـ تسهل عملية التعليم على المدرس ، والتعلم على الطالب .

    9 ـ تعلم بمفردها كالتلفاز ، والرحلات ، والمتاحف . . . إلخ .

    10 ـ توضيح بعض المفاهيم المعينة للتعليم .

    11 ـ تساعد على إبراز الفروق الفردية بين الطلاب في المجالات اللغوية المختلفة ، وبخاصة في مجال التغيير الشفوي .

    12 ـ تساعد الطلاب على التزود بالمعلومات العلمية ، وبألفاظ الحضارة الحديثة الدالة عليها .

    13 ـ تتيح للمتعلمين فرصا متعددة من فرص المتعة ، وتحقيق الذات .

    14 ـ تساعد على إبقاء الخبرة التعليمية حية لأطول فترة ممكنة مع التلاميذ .

    15 ـ تعلم المهارات ، وتنمي الاتجاهات ، وتربي الذوق ، وتعدل السلوك .



    شروط اختيار الوسائل التعليمية ، أو إعدادها : ـ
    لكي تؤدي الوسائل العلمية الغرض الذي وجدت من أجله في عملية التعلم ، وبشكل فاعل ، لا بد من مراعاة الشروط التالية : ـ

    1 ـ أن تتناسب الوسيلة مع الأهداف التي سيتم تحقيقها من الدرس .

    2 ـ دقة المادة العلمية ومناسبتها للدرس .

    3 ـ أن تناسب الطلاب من حيث خبراتهم السابقة .

    4 ـ ينبغي ألا تحتوي الوسيلة على معلومات خاطئة ، أو قديمة ، أو ناقصة ، أو متحيزة ، أو مشوهة ، أو هازلة ، وإنما يجب أن تساعد على تكوين صورة كلية واقعية سليمة صادقة حديثة أمينة متزنة .

    5 ـ أن تعبر تعبيرا صادقا عن الرسالة التي يرغب المعلم توصيلها إلى المتعلمين .

    6 ـ أن يكون للوسيلة موضوع واحد محدد ، ومتجانس ، ومنسجم مع موضوع الدرس ، ليسهل على الدارسين إدراكه وتتبعه .

    7 ـ أن يتناسب حجمها ، أو مساحتها مع عدد طلاب الصف .

    8 ـ أن تساعد على اتباع الطريقة العلمية في التفكير ، والدقة والملاحظة .

    9 ـ توافر المواد الخام اللازمة لصنعها ، مع رخص تكاليفها .

    10 ـ أن تناسب ما يبذل في استعمالها من جهد ، ووقت ، ومال ، وكذا في حال إعدادها محليا ، يجب أن يراعى فيها نفس الشرط .

    11 ـ أن تتناسب ومدارك الدارسين ، بحيث يسل الاستفادة منها .

    12 ـ أن يكون استعمالها ممكنا وسهلا .

    13 ـ أن يشترك المدرس والطلاب في اختيار الوسيلة الجيدة التي تحقق الغرض ، وفيما يتعلق بإعدادها يراعى الآتي :

    أ ـ اختبار الوسيلة قبل استعمالها للتأكد من صلاحيتها .

    ب ـ إعداد المكان المناسب الذي ستستعمل فيه ، بحيث يتمكن كل دارس أن يسمع ، ويرى بوضوح تامين .

    ج ـ تهيئة أذهان الدارسين إلى ما ينبغي ملاحظته ، أو إلى المعارف التي يدور حولها موضوع الدرس ، وذلك بإثارة بعض الأسئلة ذات الصلة به ، لإبراز النقاط المهمة التي تجيب الوسيلة عليها .

    فوائد الوسائل التعليمية : ـ

    للوسائل التعليمية إذا أحسن استخدامها فوائد كثيرة منه :

    1 ـ تقدم للتلاميذ أساسا ماديا للإدراك الحسي ، ومن ثم تقلل من استخدامهم لألفاظ لا يفهمون معناها .

    2 ـ تثير اهتمامهم كثيرا .

    3 ـ تجعل ما يتعلمونه باقي الأثر .

    4 ـ تقدم خبرات واقعية تدعو التلاميذ إلى النشاط الذاتي .

    5 ـ تنمي فيهم استمرارية التفكير ، كما هو الحال عند استخدام الصور المتحركة ، والتمثيليات ، والرحلات .

    6 ـ تسهم في نمو المعاني ن ومن ثم في تنمية الثروة اللغوية عند التلاميذ .

    7 ـ تقدم خبرات لا يمكن الحصول عليها عن طريق أدوات أخرى ، وتسهم في جعل ما يتعلمه التلاميذ أكثر كفاية وعمقا وتنوعا .


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 12:40 pm